تاريخنا

تم تأسيس شركة الشرق الأوسط لمحركات الطائرات المحدودة في العام 1992 كمشروع مشترك كما أنها تعتبر إحدى شركات التوازن الاقتصادي المدرجة في برنامج التوازن الاقتصادي القائم في المملكة العربية السعودية. ويعتبر برنامج التوازن الاقتصادي أحد البرامج الاستثمارية الابتكارية التي تم تأسيسها في 1989 للمساعدة على تشكيل أعمال مدرة للربح في المملكة العربية السعودية. وقد تم تصميم البرنامج من أجل جذب الاستثمارات الأجنبية من خلال التشجيع على إقامة المشروعات المشتركة بين الشركات الأجنبية والسعودية والتي تعزز من إمكانية التوسع أمام القطاع الخاص السعودي من خلال مشروعات أعمال طويلة الأجل ومربحة لكلا الطرفين وتمتاز بالطابع التعاوني. وتزاول شركة الشرق الأوسط لمحركات الطائرات أعمالها في مجال توفير أعمال صيانة وعمرة المحركات العسكرية للطائرات التابعة للقوات الجوية الملكية السعودية كما تواصل التزامها بأن تكون من بين المزودين العالميين لأعمال عمرة وصيانة المحركات والأجزاء والخدمات المساندة لها.

 

وقد أسست الشركة ولا تزال تحافظ على علاقة عمل جيدة مع القوات الجوية الملكية السعودية منذ العام 2001 وذلك من خلال توفير خدمات الصيانة والإصلاح والعمرة للمحرك F100-PW-220 التي تعمل به الطائرة طراز F-15 التابعة للقوات الجوية الملكية السعودية , ومنذ ذلك الحين، أنتجت شركة الشرق الأوسط لمحركات الطائرات ما يزيد عن 680 وحدة من طراز F-100 , كما بدأت كما بدأت في توفير خدمات الصيانة والإصلاح والعمرة للمحرك RB-199 المستخدم في الطائرة ( تورنادو )  وكان تسليم أول وحدة من التوربين المتوسط طراز RB-199 في عام 2009 .

 

وبالإضافة إلى ذلك، فقد بدأت شركة الشرق الأوسط لمحركات الطائرات المحدودة في تطوير قدرات الصيانة والإصلاح والعمرة في أسطول المحرك  T-56 و PT6A-62 التابعين للقوات الجوية الملكية السعودية.